أحدث الأخبار

اطلاق برنامج الأم المصرية

أطلقت مؤسسة مصر الخير، حملة دعم الأم المصرية، بحضور فضيلة الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، ومفتى الجمهورية السابق، ومجدى الجلاد رئيس تحرير جريدة الوطن، وعبد العزيز على العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير، وسهير عوض رئيس لجنة الغارمين وممثل مؤسسة مصر الخير فى الحملة، وذلك بحضور عدد كبير من الفنانين منهم سيدة المسرح العربى سميحة أيوب، والفنانة صابرين، وبعض ورجال الأعمال.

وقال الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، إن هذه المبادرة هدفها توفير سبل الحياة الكريمة للأم المصرية ويأتى هذا فى اطار هدف المؤسسة الرئيسى وهو تنمية الإنسان المصرى  ، لافتا إلى أن المؤسسة تحتفل بالأم كل يوم  من خلال برامج ومشاريع تقف مع الأم المصرية التى هى عمود خيمة الأسرة المصرية، والتى هى أساس المجتمع

وأضاف جمعة ان الأم المصرية هى التحدى الحقيقى، وواجهت الكثير من الظروف والأزمات عبر مر العصور، وستنجح كما نجحت قبل ذلك عبر العصور، والتجربة والتاريخ يؤكدان هذا، قائلا: الأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعبا طيب الأعراق

 و اوضح أن المؤسسة لديها مجموعة من البرامج تصل إلى 170 برنامجا موجودة فى المجتمع هدفها تنمية الإنسان، ولكن اختارنا حملة تضم حزمة من البرامج فى برنامج واحد لخدمة الأم المصرية لزيادة دخلها والوقوف بجانبها وعمل مشاريع للصحة وفك الكرب وحل مشكلات التعليم والثقافة العامة والشئون الاجتماعية، لافتاً إلى أن المؤسسة فى جانب فك الكرب استطاعت فك كرب أكثر من 15 ألف غارم وغارمة.

نجاح مؤسسة مصر الخير في حملة إفطار مليون صائم فى رمضان

 رغم تنفيذها لأول مرة هذا العام ، نجحت مؤسسة مصر الخير، في تحقيق نجاح منقطع النظير لحملة أفطار مليون صائم و التى نفذتها بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان للأعمال الانسانية ، في جميع انحاء الجمهورية و نجحت في تحقيق نسب أعلي من المستهدف بنسبة تصل إلي 105 %، لتثبت للجميع أنها مؤسسة ولدت كبيرة وأنه لا يوجد مستحيل بالتخطيط الجيد و الإصرار و المتابعة و التعاون بين مختلف الجهات .

أكد  الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، مفتي الجمهورية السابق، إن مؤسسة مصر الخير نجحت هذا العام في تقديم أكثر من مليون وجبة إفطار للصائمين خلال شهر رمضان الكريم، من خلال تقديم 35 ألف وجبة يوميا من خلال نقاط ثابتة ومتحركة في جميع المحافظات، مؤكدا أن المؤسسة تحلم  بتقديم مليون وجبة إفطار يوميا للصائمين خلال العام المقبل.

وقال الدكتور علي جمعة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته، مؤسسة مصر الخير بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان للأعمال الإنسانية ، لإعلان نجاح مبادرة إفطار مليون صائم خلال شهر رمضان  الكريم و الإعلان عن خطة المشروعات التنموية خلال الفترة المقبلة،  إنه دون التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني و الحكومة و قطاع الاعمال لن نصل الي شئ و لن نساعد الناس و نحل المشكلات التي تواجه البلاد و العباد.

ووجه رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير الشكر لسمو الشيخ خليفة بن زايد و محمد بن زايد ومنصور بن زايد وجيمع العاملين في مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان، مؤكداً " أنه من لم يشكر للناس لم يشكر الله، مضيفا أن الشيخ زايد  أل نهيان رحمه الله كان يقول أن مصر بلد كل عربي ثم بلده التي ولد فيها، وان كل العرب مصريون، كما وجه الشكر لدولة الأمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا علي هذه اللافتة الكريمة التي تدل علي الحب الكبير لمصر و المصريين".

وأكد أن النجاح في مؤسسة مصر الخير مرتبط بحسن الإدارة و الهمة ، موضحا أن هذه الحملة تم الإعداد والتخطيط والمراقبة بكل دقة للوصول للهدف وتحقيق المستهدف وهذا ما تم بفضل الله، موضحا أنه عندما تم الاتصال بمؤسسة خليفة بن زايد وتم عرض فكرة الكرتونة الرمضانية عليهم، كان هناك تخوف من فكرة الخيم الرمضانية الإطعام التى لها مشاكل كبيرة ، ولكنا وجدنا منهم إصرار علي تنفيذ المشروعين مع بعض سواء الخيم او الكراتين.

وأوضح علي جمعة أنه بعد تنفيذ مبادرة لإفطار المليون صائم من خلال النقاط الثابتة و المتحركة وبالتخطيط والمتابعة اكتسبنا خبرة كبيرة ، تشجعنا الى ان نحلم  بتكرار التجربة خلال العام المقبل بشكل اكبر وأوسع، مشددا علي أهمية هذا المشروع قائلا إنه مشروع مبارك، ومشروع مهم لتجميع وتاليف القلوب وإعادة الود بين المواطنين ، وإحياء لفكرة جمع الناس علي مائدة واحدة.

وأكد أن المبادرة شهدت تقديم وجبة الإفطار لـ 35 الف شخص في كل يوم ونحلم أن يكون العام القادم هناك إفطار لمليون صائم يوميا وليس خلال الشهركلها، مؤكداً أنه لا يقول هذا الكلام من فراغ ولكن بعد الاستفادة من الخبرة التي تم اكتسابها هذا العام و التخطيط والإصرار علي النجاح.

وقال علي سيف  ممثل مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان للأعمال الانسانية، إن المبادرة جاءت استجابة لتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان، موضحا أنه تأتي من ضمن المشروعات التي ترعاها المؤسسة في 56 دولة، مؤكدا أن مصر تلقي اهتمام ورعاية خاصة من  دولة الإمارت قيادة وحكومة وشعب .

وأوضح ان مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان اختارت مؤسسة  مصر الخير كي تتعاون معها في مصر، لثقتها الكبيرة في هذه المؤسسة، وقدرتها علي تنفيذ مبادرتها لإفطار المليون صائم، موضحا أنها استطاعت حصر المستفيدين في جميع المحافظات و المستحقين وقامت بتوزيع الوجبات من خلال نقاط ثابتة ومتحركة، موجها شكر المؤسسة لجميع العاملين بمؤسسة مصر الخير علي ما قدموه من جهد لإنجاح المبادرة.

وقالت الدكتورة غادة والي وزير التضامن، في كلمة لها إلقاها نيابة عنها خالد سلطان رئيس الإدارة المركزية للجمعيات و المؤسسات الأهلية بوزارة التضامن، إن الوزارة تفخر بوجود مؤسسة مصر الخير في مصر ، موضحا أنها مؤسسة مركزية، مضيفا :" الوزارة  كجهة إدارة تتابع كل عملها وهي مؤسسة عظيمة جدا في مصر نأمل ان تكون هناك مؤسسات كتيرة مثلها ، ولو تحقق هذا سوف تحل الكثير من المشكلات ، ونشكر مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان التي نلاحظ نشاط كبير لها في مصر ".

وتعهدت وزيرة التضامن بتقديم كافة أشكال الدعم لكل المؤسسات الناجحة وتقديم كل الخدمات لها بعيدا عن البيروقراطية والروتين ، موضحا أن المؤسسات الجادة سوف تعمل بحرية ودون تعقيدات.

وأوضح سليم أن المؤسسة اقامت حوالي 40 خيمة رمضانية في اطار الشراكة مع مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان    لإفطار الصائمين طوال شهر رمضان الكريم مشيرا إلى أن الخيمة الواحدة  تسع 250 صائما يومياً من الأسر الأولى بالرعاية، فضلا عن قيام المؤسسة بتوزيع وجبات على الاسر داخل منازلهم قبل موعد الإفطار مباشراً بسيارات مجهزة تتحرك داخل المراكز والقرى فى مختلف المحافظات، موضحا أن عدد نقاط التوزيع المتحرك داخل المراكز علي مستوي جميع المحافظات بلغ 3132 نقطة توزيع متحركة للوصول الى أكبر عدد من المستفيدين فى كل قرية ونجع وكفر فى مصر  .

وأشار الى أن المؤسسة تقوم الى جانب تقديم الوجبات للصائمين، بتوزيع  أكثر من ٢٠٠ ألف كرتونة مواد غذائية على الأسر الأولى بالرعاية في نطاق الجمهورية استنادا الي قواعد بيانات المستفيدين والجمعيات الشريكة والمجتمعات الأكثر احتياجا

وقال مؤمن عبد الحميد الرئيس التنفيذي للتشغيل في مؤسسة مصر الخير، أنه بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد أل نهيان ووزارة التضامن أصبحنا نصدر نموذج جديد للعمل الناجح في العمل الأهلي، وأصحبنا نتكلم في أرقام بالملايين و ليس في السياسية فقط، ودخلنا مرحلة جدية في العمل الأهلي ، ونامل أن تستمر وتنمو خلال الفترة المقبلة.

وأضاف عبد الحميد أن عدد الأيدي العمالة التي اشتغلت في المشروع بلغت نحو 15 ألف يد عمالة ، منها 12 الف أيدي عمالة مباشرة و أكثر من 3 الأف فرصة عمل غير مباشرة ، موضحا ان عدد ساعات العمل زادت عن 40 ساعة عمل.

احتفالية فك كرب 1000 غارم و غارمة بالتعاون بين مؤسسة مصر و مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية العالمية

 نظمت مؤسسة مصرالخير إحتفالية بمناسبة نجاحها في مبادرة فك كرب  ١٠٠٠غارم وغارمة بالتعاون مع  مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية العالمية والتي يرأس مجلس أمنائها الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود.  بحضور د.غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، صاحبة السمو الملكي الأميرة / لمياء بنت ماجد آل سعود المدير التنفيذي للعلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، وأ\  نوف الرواف المدير التنفيذي للمشاريع الخارجية بمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية العالمية، أ\ نورة المالكي مدير عام القسم السعودي بمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، اللواء محمد راتب مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، واللواء حاتم أبو زيد مدير إدارة المساعدات الإنسانية بوزارة الداخلية، أ\ عبد العزيز على العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير، أ\ محسن محجوب أمين صندوق مؤسسة مصر الخير وعدد من ممثلي مؤسسة مصر الخير ورجال الإعلام.

كما شهدت الإحتفالية تكريم عدد من الغارمين الذين تم الإفراج عنهم وقد اختارت  مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية العالمية مؤسسة مصر الخير لتنفيذ هذه المبادرة نظرا للتقارب الكبير بين أهداف المؤسستين في توفير حياة كريمة تصون كرامة الفرد والوصول إلى تنمية مجتمع تكافلي ينمو ذاتياَ.

ومن جانبه أكد أ\ محسن محجوب عضو مجلس أمناء وأمين صندوق مؤسسة مصر الخير أن المؤسسة ومن خلال برنامج الغارمين تقدم نموذجا يساهم في تنمية البلاد، فمشروع الغارمين من أنجح المشروعات بالمؤسسة، قائلاً "بفضل الله نطرق أبوابا لم يكن يعرفها المجتمع المدني من قبل". وأضاف نحن أول مؤسسة أهلية تفتح لها وزارة الداخلية أبواب جميع السجون في مصر، وشاهدنا تعاون كبير لم نكن نتصوره، وكذلك من النائب العام ومساعديه الذين لمسوا ما تم إنجازه، فقدموا لنا تسهيلات كبيرة لحل أي مشكلات وعقبات تمنعنا من فك كرب الغارمين وإخراجهم من السجون.

وأكدت أ\ نوف الرواف  المدير التنفيذي للمشاريع الخارجية بمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية العالمية بأنه حرصاً من مؤسسات الوليد بن طلال الخيرية على تفعيل وزيادة سبل التلاحم والتكاتف بين أفراد ومؤسسات المجتمع وإعانة المتعسرين، قامت المؤسسة بدعم تسديد ديون وإطلاق سراح سجناء الحق الخاص خلال شهر رمضان المبارك.

 ومن جانبها أكدت أ\ سهير عوض مدير مشروع الغارمين أن المؤسسة  قدمت للغارمين بعد فك كربهم الدعم المادي والمعنوي في محاولة لإنقاذ حياتهم وعودتهم إلى المجتمع كعناصر فعالة منتجة مرة ثانية من خلال إقامة مشروعات صغيرة لهم توفر دخل شهري ومصدر رزق دائم يكفل لهم حياة كريمة. ولم نكتفي بذلك بل عملنا على تطوير مفهومنا للمشروعات الصغيرة بحيث يعود بالنفع على الغارمين وأسرهم والبيئة المحيطة بهم والمجتمع بصفه عامة، لذلك تبنت المؤسسة نهج إنشاء مشروعات مجمعة لأكثر من غارم وغارمة تعمل علي إحياء التراث المصري، وكذلك إحياء الحرف و الصناعات المصرية التي أوشكت على الإندثار، وبدأنا في أبيس بالإسكندرية حيث يوجد فيها عدد كبير من الغارمين وبها صناعة قاربت على الاندثار مثل صناعة السجاد اليدوي فقمنا بإقامة مصنع للسجاد يشتغل فيه حاليا نحو أكثر من 220  أسرة. كذلك بدأنا تأهيل المسجونين من السجون بحيث بعد فك كربهم يكون لديهم حرفة يستطيعون العمل بها، ففتحنا مصنع لصناعة المنسوجات اليدوية في سجن المنيا وبعمل المسجونات به يوفر لهم مصدر دخل وهم داخل السجون يستطيعون به الصرف على أنفسهم وعلى أسرهم خارج أسوار السجن.

من مشاريعنا

مركز علاج سرطان واورام الكبد بفاقوس

تم إفتتاح مركز الدكتور شريف عمر لأمراض الكبد بفاقوس بدعم من مؤسسة مصر الخير بلغ 1,5 مليون جنيه حيث يهدف المركز الى تعزيز قدرات وتجهيزات المركز فى المعامل ووحدات التعقيم وبنك الدم بالشكل الذى يضمن خدمة المرضى فى أنحاء الجمهورية.

الهدف من المشروع :

1-  تقليل قوائم الانتظار لمرضى سرطان الكبد

2ـ تقليل معدل انتشار الامراض والاعاقات الناتجه عن امراض السرطان وامراض الكبد من خلال  تجهيز جناح تعقيم بالمستشفى .

تم دعم المركز بالأجهزة المطلوبة :

  • جهاز هرمونك وجهاز الموجات الصوتيه
  • غساله بوحده نقل الدم
  •  تجهيزات التعقيم
  • تجهيز المعمل المركزى
  • التجهيزات اللازمه للعلاج بالكى الكهربائى

 

منحة مصر الخير للتدريب من أجل التشغيل دبلومة الفندقة البريطانية

قام برنامج المجمعات التقنية و المهنية التابع لبرنامج التعليم بعقد شراكة مع كلية السياحة والفنادق جامعة حلوان والتعاون مع كبرى الفنادق والمطاعم لمنح تدريب للشباب من أجل التشغيل فى مجال الفنادق والمطاعم. يتم تقديم الدورات التدريبية فى مجالات الطهو وخدمة المطاعم والحفلات. مدة الدورات من ثلاث إلى ستة أشهر ويحصل المتدرب على شهادة دولية معتمدة من بريطانيا بالإضافة إلى  شهادة معتمدة من كلية السياحة والفنادق وشهادة تدريب من أحد الفنادق الكبرى. يتم توفير فرص عمل للمتميزين بعد إتمام الدورات وتوجد بدلات .

و من مزايا الإلتحاق بالدورات :

  • التركيز على الجانب العملي لتخريج فنيين متخصصين و متدربين على العمل في بيئة عمل حقيقية.
  • الحصول علي شهادات معتمدة من بريطانيا و من الوحدة المنتجة بقسم الفندقة في كلية السياحة والفنادق.
  • تأهيل الشباب و الشابات (تحت سن 30 سنة ) للدخول الي المجالات الفندقية المختلفة بكفاءة عالية.

 تنقسم الدورات إلى:

  • دبلومة إعداد طاهي ( ساخن و بارد6  –CCD  أشهر
  • شهادة خدمة مطاعم و  حفلات -CRS 3أشهر  

 شروط التقديم:

  • أن يكون المتقدم مصري الجنسية
  • أن يكون المتقدم حاصلا علي الأقل علي مؤهل فني متوسط 
  • أن يكون المتقدم تحت سن 30 سنة
  • إجتياز إختبارات القبول
  • التقديم بصفة شخصية
  • مظهر لائق
  • فتح باب التقديم  حتي أول يوليو و علي المتقدمين تقديم المستندات الآتية:
  • عدد 2 صور شخصية
  • شهادة الميلاد الأصلية و صورة منها
  • شهادة الدبلوم الأصلية أو صورة طبق الأصل مختومة و صورة منها

كيفية التقديم:

  • التقديم بالصفة الشخصية في موعد أقصاه 15 مايو
  • العنوان:11 شارع نادي الصيد- الدور 11
  • للإستفسار و التقديم إرسل سيرة ذاتية علي البريد الإليكتروني helshahed@misrelkheir.org
  • أو إتصل علي:01285555306

 

مشروع الأسر الفعالة

هو مشروع ممول من قطاع التكافل الإجتماعي والمنفذ من قبل مؤسسة إيد علي إيد ويهدف المشروع إلى "رفع مستوي دخل عدد 200 أسرة في القري الأكثر فقراً بمحافظتي الفيوم وبني سويف إلي عشرون ألف جنيه سنوياً في المتوسط خلال ثلاث سنوات." وقد بدأ المشروع فى يناير 2011 على أن ينتهي في 2014. حيث يتم تقديم رأسين من العجلات عمر 45 يوم لكل أسرة.

وتم توفير مشروعات داعمة تكون في صورة مشروعات دواجن أو أغنام أو إنتاج عسل النحل بحيث تدعم المستفيد لحين وصول المشروع الرئيسي (العجلات) للمرحلة الانتاجية. ويتم تقديم المشروعات المقدمة في صورة قرض حسن يتم رد قيمته للمجتمع ليتم إستخدام نفس المبلغ لبدء المشروع مع أسرة أخري (قرض حسن دوار) كما سيتم ربط أداء المستفيد بأوجه الحياة الأخري وتتمثل في التعليم وصحة الأسرة وتطبيق التكنولوجيات الحديثة في عملية التربية مثل بدائل الأعلاف (السيلاج) وبدائل الألبان (اللبن البودرة) لتخفيض تكلفة التغذية وتعظيم العائد. ويتم القيام بزيارات دورية للمستفيدين من خلال القادة الطبيعيين متمثلين في لجان الزكاة في القري حيث يتم تدريبهم والإستثمار فيهم ليكونوا بديلاُ لإدارة المشروع بعد نهايته. وقامت أيضاً المؤسسة بدعم المشروع بمحطتين لخلط الأعلاف في المحافظتين المستهدفتين لنفس السبب السابق وهو التأكيد علي جودة الاعلاف وكذلك تقليل التكلفة من خلال الشراء المجمع.

مرفق الفيديو الوثائقي للمشروع، للمشاهدة الرابط أسفله

https://www.youtube.com/watch?v=rTFiaTIMve4